الجمعة , أكتوبر 23 2020

12.20 مليار دولار صادرات البرازيل لـ22 دولة عربية فى 2019

يعتزم اتحاد الغرف العربية والغرفة التجارية العربية البرازيلية، وبرعاية كريمة من جامعة الدول العربية، تنظيم المنتدى الاقتصادي العربي- البرازيلي، تحت شعار "المستقبل الآن"، خلال الفترة من 19- 22 أكتوبر 2020، وذلك بصورة افتراضية عبر الإنترنت، وحضور مكثف يتجاوز 3100 من الدول العربية والبرازيل.
وأكد الدكتور خالد حنفي، أمين عام اتحاد الغرف العربية، أن تنظيم المنتدى يأتي انطلاقًا من إيماننا الراسخ بأن البعد الاقتصادي التجاري يمثل دورًا كبيرًا في رسم معالم العلاقات بين الأمم، وبأهمية مد جسور التعاون وتعزيز الصداقة والحوار الاستراتيجي بين البرازيل والبلدان العربية، وبضرورة تعميق تلك الروابط من خلال إقامة شراكة دائمة تستمد جذورها من القيم المشتركة ومن الاعتراف بالترابط القائم بينها، استنادا إلى الاحترام المتبادل.
وأضاف حنفي، أن جلسات المنتدى ستركز على جوانب التبادل العربي البرازيلي الثري، وتاتي هذه الجلسات ضمن أربعة محاور تشمل المواضيع التالية: "المستقبل الآن: الآفاق المتاحة أمام البرازيل والدول العربية في السيناريو العالمي الجديد، النظام العالمي الجديد وحقبة جديدة في العلاقات التجارية والاقتصادية، الأمن الغذائي: الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البرازيل والعالم العربي، الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ( ESG) وطرق تطبيقها في الوضع الراهن".
وأوضح أمين عام اتحاد الغرف العربية، أنه تم توجيه الدعوة للمشاركة فى الجلسة الافتتاحية لكل من: صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية، صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس وزراء جمهورية مصر العربية، والدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة المصرية، ومعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط، ومعالي رئيس وزراء المملكة المغربية سعد الدين العثماني، ومعالي وزير الاستثمار في المملكة العربية السعودية الدكتور خالد بن عبد العزيز الفالح.
وتابع حنفي، أنه توجيه الدعوة لـ معالي وزير الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية والمتحدة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ومعالي وزير الاقتصاد البرازيلي السيد باولو غيديس، وسعادة رئيس اتحاد الغرف العربية السيد محمد ثاني مرشد الرميثي، إضافة لمشاركة رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية السيد روبنز حنون، موضحا أنه تم تأكيد مشاركة السيد جابر بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية، ونائب الرئيس إلى جانب كل من وزير الاقتصاد ووزير الخارجية ووزير الزراعة البرازيلي.
وتابع حنفي، أنه من المتوقع أن يحظى المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي بحضور ممثلين من الجهات الحكومية البرازيلية والعربية، بما في ذلك عدد من المؤسسات العاملة ضمن القطاعات الرئيسية، والتي تشمل الأعمال الزراعية والبنية التحتية والتكنولوجيا والسياحة والابتكار والخدمات اللوجستية ومنتجات وخدمات الحلال.
وقال حنفي إن المنتدى سيتخلل مجموعة من الحلقات النقاشية، تغطي موضوعات لها علاقة بالأعمال والتطورات العالمية التي تخلق تأثيرات اقتصادية، والتنمية المستدامة، والأمن الغذائي، والتغيرات الديموجرافية والسلوكية، حيث ستسلط الحلقات النقاشية الضوء على الفرص التجارية والاستثمارية المحتملة.
وأشار حنفي إلى أن الصادرات من البرازيل بلغت إلى 22 دولة مسجلة ضمن جامعة الدول العربية حوالي 12.20 مليار دولار أمريكي في عام 2019 بزيادة تصل إلى 6.3 % عن العام السابق، مما سمح للعالم العربي بأن ينتقل من خامس إلى ثالث أهم شريك تجاري خارجي للبرازيل، مباشرة بعد الصين والولايات المتحدة.

المصدر الدستور