الجمعة , أكتوبر 30 2020

تحدوا أنفسهم.. أطفال متلازمة داون يصعدون الجلالة بالدراجات

قال محمد حسني، رئيس جمعية العالم بيتي، إنه شارك مجموعة أطفال مصابون بمرض متلازمة داون، في أول فعالية لصعود جبل الجلالة بالعين السخنة، باستخدام الدراجات، لإثبات قدراتهم القوية والواعية، وقدرتهم على ممارسة الرياضة مهما بلغت مشقتها.
وتابع مدحت حسني، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "انبوكس"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أنه صعد هؤلاء الأطفال، أمس، جبل الجلالة بحماس وشغف، وتقودهم إرادتهم من أجل الوصول إلى الهدف، بعد تدريبهم جيدا على صعود هذه المسافات الشاهقة، وخضوعهم لاختبارات قبل خوض الفعالية.
" ده كان تحدي حقيقي قدام الأطفال أنهم يقدروا يمارسوا أي رياضة مهما كانت صعوبتها، المهم تحديهم قدام نفسهم"، وبهذه الكلمات عبر محمد حسني عن مدى انبهاره بإرادة هؤلاء الأطفال، لافتا الي ان شارك في تنظيم الفعالية والإشراف عليها أيضا وزارة التضامن الاجتماعي، وجمعية أحبابنا الصغار الخيرية.
أوضح أنه "رغم مشقة الطريق عليهم واستخدامهم للعجل لأول مرة في طرق غير مستوية زي كده، لكنهم كانوا سعداء جدا ومتحمسين للصعود"، مشيرا إلى أنهم أول أطفال من أصحاب الهمم يصعدون إلى جبل الجلالة، وأن استخدام الدراجات في الفاعلية يهدف إلى جعلها أسلوب حياة بالنسبة لهم.
وأكد على أن بعض الأطفال الأسوياء شاركوهم بهدف الدمج بينهم، وتقديم الدعم والمساعدات وتحسين نفسية أصحاب الهمم، الذين تم تكريمهم بعد صعودهم تقديرا لمجهودهم وإرادتهم القوية، مضيفا: "بعد تكريمهم، الأطفال بيتصورا وبيسجلوا إنجازهم المميز، وبعدين بيتغدوا وبيركبوا التلفريك، والفعالية بدأت وانتهت في نفس اليوم".

المصدر صدى البلد