الأحد , أكتوبر 25 2020

“الرعاية الصحية”: 1262 مكالمة تلقاها خط الاستشارات الطبية المجانية ببورسعيد

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن تلقي خط الاستشارات الطبية المجانية لهيئة الرعاية الصحية لخدمة اهالى بورسعيد، 1262 مكالمة تليفونية وذلك خلال الربع الأول من العام الثاني لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد في الفترة من يوليو وحتى سبتمبر 2020.
اقرا ايضا الغضبان يفتتح فعاليات الملتقى الثقافى الخامس لشباب المحافظات الحدودية ببورسعيد ويتفقد عددا من المشروعات التنموية و السياحية .. تفاصيل
وأوضح البيان أن عدد المكالمات التي استقبلها الخط منذ بداية تفعيله في يوليو 2020 بلغت 422 مكالمة، كما بلغت 496 خلال شهر أغسطس و344 مكالمة خلال سبتمبر من العام الجاري، بإجمالي 1262 مكالمة واستشارة طبية واستفسار استقبلها خط الاستشارات الطبية منذ يوليو وحتى سبتمبر من العام الجاري.
وأضاف أن خط الاستشارات الطبية يقوم بمتابعة المرضى تليفونيًا أو من خلال خدمة "الواتس آب"، ويرتكز عمله على متابعة مرضى العزل المنزلي والمشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد ، وإيصالهم بطبيب متخصص في حال ظهور أى أعراض جديدة أو زيادة في الأعراض لحالات العزل المنزلي والاشتباه، إضافة إلى التنسيق والتواصل المباشر مع غرفة الطوارئ فور ظهور أي حالات غير مستقرة وتستدعي النقل للمستشفى.
وتابع: يتم العمل بخط الاستشارت الطبية يوميًا على مدار 24ساعة ، لافتة إلى تقسيم العمل به إلى قسمين هما قسم مكالمات الاشتباه و يتم استقبالها على الرقمين ٠٦٦٣٢٥٧٩٩٩& ٠٦٦٣٢٥٧٤٤٤، وقسم لتلقي الاستفسارات عن حالات العزل المنزلي عبر الواتس آب 01552139299.
فيما لفت إلى أن المتطوعين بالعمل بخط الاستشارات الطبية المجانية يقومون بالتنسيق مع غرفة الطوارئ وتنسيق نقل الحالات التي تحتاج لمستشفى ومتابعتها بشكل مستمر إلى جانب الحالات التي يتم متابعتها تليفونيًا خلال العزل المنزلي حتى تمام الشفاء.
و صرح الدكتور أمير التلواني "المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية" أنه في إطار تفعيل خط الإستشارات الطبية، تم التنسيق مع أطباء متطوعين لإستقبال المكالمات في تخصصات "الباطنة، الجراحة، المسالك البوليه، الصدر، الأطفال، الأنف والأذن، العظام ، طب الأسرة"، مشيرًا إلى التنسيق مع اخصائيين و استشاريين "باطنة،صدر،طب اسرة ،انف واذن، عناية" لإستقبال مكالمات العزل المنزلي والتواصل مع المرضى للمتابعة حتى تمام الشفاء، مشيرًا إلى التنسيق مع مديري الطواريء لاستقبال حالات الطواريء سواء من خط الاشتباه او من خط العزل المنزلي، لتوفير أماكن بمستشفى العزل إذا اقتضى الأمر.
يأتي ذلك في إطار حرص الهيئة العامة للرعاية الصحية على راحة المرضى وسلامتهم، وبما يضمن تقديم الخدمة الطبية لأهالي بورسعيد بأعلى جودة وكفاءة تلبي احتياجات المواطن البورسعيدي، باعتبار بورسعيد أولى محافظات المرحلة الأولى من تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل.
ومن جانبه أشار الدكتور أحمد السبكي "رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان" أن الإجراءات الوقائية والاحترازية تستهدف حماية المنتفعين بالأساس من مخاطر الإصابة بفيروس كوفيد19، إلى جانب التواصل مع المرضى ممن يحتاجون المشورة الطبية فور ظهور أي أعراض وتشخيصها تليفونيًا دون الحاجة للذهاب المستشفيات، وهو ما يخدم في الأساس كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ومن يظهر عليهم أي أعراض الإصابة بالفيروس، مما يساعدهم على الحصول على العلاج وهم في أماكنهم ولا يضطرون للخروج للكشف، ومنعًا لإنتقال الإصابة للآخرين حال الخروج والمخالطة، وبما يضمن بيئة صحية خالية من الأوبئة في ظل تطبيق أعلي معايير مكافحة العدوي التي تحقق الجودة الشاملة في أداء الخدمة الطبية.

المصدر صدى البلد