الأربعاء , أكتوبر 21 2020

حروق من الدرجة 3 .. شامبو للقمل يشوه جسد فتاة

بين لحظة والأخرى أنقلبت حياة مراهقة رأس على عقب وأصبحت من أصحاب الوجوه المشوهه بسبب شامبو، فقد أصيبت مراهقة بحروق من الدرجة الثالثة في وجهها وجسمها بعد أن اشتعلت النيران في الشامبو على رأسها
"أليما علي" تبلغ من العمر 16 عامًا من مدينة برادفورد في إنجلترا، وهي طالبة في الصف الأول في الكلية، لكن قبل أربع سنوات ، غيرت حادثة غريبة حياتها إلى الأبد، بحسب ما نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.
في ديسمبر 2016 عادت أليمة إلى منزلها من مدرسة داخلية وأصيبت بقمل في الرأس، وقررت حينها أن تستخدم شامبو طبي لقتل القمل في شعرها.
تركت الشامبو لبعض الوقت، قررت "أليما" متابعة مهامها اليومية وساعدت والدتها في إخراج الصناديق، خلت المطبخ لتلتقط كيس القمامة بينما كانت والدتها تطهي الطعام ، ولم تدرك أن المنتج على رأسها كان سريع الاشتعال.
اشتعلت النيران في شعر أليما فجأة واشتعلت النيران في رأسها بالكامل، وتم نقلها إلى سيارة الإسعاف ووصلت إلى المستشفى بعد حوالي عشر دقائق من الحادث.
تم نقلها على وجه السرعة إلى وحدة العناية المركزة بالمستشفى ودخلت في غيبوبة لمدة شهرين، لتستفيق الطفلة حينها على صدمة مما رأته .
رغم كل التحديات ، فإن أليما ممتنة للظروف وقالت إن الحادث جعلها تحب نفسها من الداخل وجعلها أكثر ثقة، وأضافت: " أنا الآن سعيدة بحدوث هذا. لقد جعلني شخصًا أفضل. ارتفع حبي الذاتي والثقة بالنفس بسرعة، لقد غيرت حياتي للأفضل. أنا أقوى بكثير وأكثر شجاعة وثقة مما كنت عليه من قبل ".
وكانت أليما قد عانت من حروق من الدرجة الثالثة في 55 في المائة من جسدها بما في ذلك وجهها ورأسها وذراعيها وصدرها وفخذيها وبطنها وظهرها ويديها.

المصدر صدى البلد