الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

لجنة مكافحة كورونا تحسم الجدل حول أضرار الكمامة

لجنة مكافحة كورونا تحسم الجدل حول أضرار الكمامة
حسمت د.جيهان العسال نائب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا الجدل المنتشر حول اضرار الكمامة المتمثلة في التسبب في بعض الأمراض، بأنه بالفعل قد تصيب الكمامة الإنسان ببعض الأمراض لذلك لا ينصح بإرتدائها لفترات طويلة، ولذلك يجب تغيير الكمامة او تكون صالحة للاستخدام لمدة ثماني إلى عشرة ساعات، لانه يتم اعادة التنفس بداخلها مرة أخرى مما قد يسبب انتقال الفيروسات أو الجراثيم، كما أنه من الأفضل عدم ارتداء الكمامة في مكان يكون الشخص فيه منفرداً، أو في حالة التباعد الإجتماعي بين الأشخاص وهي المساحة المحددة بمتر إلى متر ونصف المتر.

وأضافت د.جيهان العسال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج حضرة المواطن الذي يقدمه الإعلامي سيد علي أن المشهد الحالي لكورونا حول العالم هو انتشار الوباء وخاصة في أوروبا خلال الأسابيع القليلة الماضية، وذلك ما يستدعى الخوف من زيادة الأعداد في مصر أيضاً.
ونوهت العسال بأنه أصبح هناك تراخي في تطبيق الإجراءات الإحترازية، أو التأقلم مع الوباء، وأن المواطنون قد تناسوا الأمر، وذلك مؤشر يدق ناقوص الخطر خاصة في ذلك الوقت الذي هو على مشارف دخول فصل الشتاء وما يصحبه من أمراض وفيروسات أخرى مثل الانفلونزا الموسمية، وغيرها.
واضافت أنه غير محدد اذا كان من الممكن أن يتكرر المشهد الذي حدث العام الماضي وقت انتشار الوباء، وان كل ما يمكن فعله هو متابعة الصورة.
وأكدت على أن اللجنة بالفعل بدأت في الإجراءات الاحترازية، كما أن مؤسسات الدولة المختلفة بدأت للاستعداد لذلك أيضاً على مستوى الجامعات والمدارس وغيرها، ولكن ما يتبقى هو دور المواطن الذي يتمثل في ارتداء الكمامة والمحافظة على التباعد الإجتماعي.
https://youtu.be/4lT1ivhQZnk