الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

بعد إعلان إسرائيل عن هذا الأمر غليان في مصر

بعد إعلان إسرائيل عن هذا الأمر غليان في مصر
غليان في مصر بعد إعلان إسرائيل عن هذا الأمر والخارجية المصرية ترد بشكل حازم
حرصت مصر على توضيح موقفها بصورة قوية خلال الفترة الماضية بشأن تحركات إسرائيل داخل الضفة الغربية في فلسطين، وهو ما أثار غضب قطاع كبير من المصريين والعرب بشكل كبير خلال الفترة الماضية، وسط حالة من الغليان من الشعب المصري والعرب بشكل عام، والذين طالبوا بضرورة التحرك من أجل إنقاذ فلسطين ومنع توسعات وتحركات إسرائيل في الضفة الغربية.
وكانت لجنة التخطيط في وزارة الدفاع الإسرائيلية الخميس قد وافقت على خطط لبناء 3071 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، ليرتفع عدد الوحدات التي تمت الموافقة عليها خلال يومين إلى نحو 5 آلاف.
كما بلغت أعداد المستوطنات التي وافقت إسرائيل على بنائها خلال 2020 إلى أكثر من 12 ألفا، وهو عدد قياسي، وفق ما أفادت به حركة "السلام الآن".
إعلان إسرائيل عن هذا الأمر، أشعل الصراع والغليان بشكل كبير وسط الشعب المصري والذين أعربوا عن غضبهم بشكل كبير من خلال التعليقات، ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الفترة الماضية، مطالبين العرب بضرورة أن يستيقظوا ويتحركوا من أجل إنقاذ القدس والضفة الغربية خلال الفترة المقبلة، وسط تحركات إسرائيل الرسمية في المنطقة من أجل التوسع بشكل واضح فيها.

وعلق محمود سيد، شاب مصري على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على الأمر: "فين العرب، وفين الأمة الإسلامية، لازم يكون فيه تحرك أكبر من كده، فين مصر من اللي بتحصل، عاوزين الرئيس السيسي يتدخل في أسرع وقت ممكن خلال الفترة اللي جاية".
وشاركت سارة حازم، طالبة في الجامعة في الاستطلاع الرأي الذي قمت به حول الأمر قائلة: "أنا مستغربة من توقف العرب، مصر لو اتحدت مع إخواتها هتقدر تحرر فلسطين والله، اللي بيحصل في فلسطين والضفة الغربية ده حرام، لازم الناس دي تفوق، إحنا كنا فين وبقينا فين الله يرحمك يا سادات".
وقال خالد أنور، طالب جامعي، إنه حزين للغاية على الوضع في فلسطين الذي يزداد سوء في الفترة الأخيرة، والسكوت والصمت الواضح من قبل العرب تجاه القضية الفلسطينية حيث إنه لم يتم عمل أي تحرك صحيح خلال الفترة الماضية نجحت من خلاله الدول العربية في إنجاح أي شيء في فلسطين خلال الفترة الماضية.
وعبر سلامة السيد، موظف حكومي، عن غضبه الشديد من المصريين، قائلا: "إحنا بنغلي من جوانا مش عارفين نعمل إيه، حرام اللي بيحصل في فلسطين ده لازم يكون هنا تحرك حقيقي عشان ننقذ الموقف الناس راحت فين، فين العرب، أفيقوا يا عرب، أفيقوا يا عرب".
ومن جانبها علقت مصر من خلال وزارة الخارجية بصورة حازمة على هذا الإعلان من قبل إسرائيل برغبتها في التوسع بصورة واسعة داخل الضفة الغربية، وسط حالة الغضب التي ظهرت في الفترة الأخيرة في مصر.
وأدان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أحمد حافظ، بشكل حازم إعلان السلطات الإسرائيلية عزمها إنشاء ما يقرب من 5000 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.
وأكد حافظ، في بيان صحفي، السبت، أن التوسع الاستيطاني الإسرائيلي يُعد مخالفًا للشرعية الدولية، وقرارات مجلس الأمن، وخصوصاً القرار الأممي 2334.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إن تلك السياسات الإسرائيلية تُفاقم من غياب الثقة بين الأطراف المعنية وتقوّض من فرص إطلاق حوار بنّاء مع الجانب الفلسطيني، فضلًا عما تُمثله من تهديد جدي لحل الدولتين.