الرئيسية / اخبار مصر / في ذكرى ميلاد عز الدين ذو الفقار.. استقال من سلاح المدفعية ليعمل بالسينما

في ذكرى ميلاد عز الدين ذو الفقار.. استقال من سلاح المدفعية ليعمل بالسينما

صدى البلد تحل اليوم ذكرى ميلاد المخرج عز الدين ذو الفقار، شقيق الفنانين محمود وصلاح ذو الفقار الذي ولد في مثل هذا اليوم من عام 1919، بحي العباسية.
كان المخرج الراحل يعمل ضابطًا بالقوات المسلحة، حيث استقال بعد ذلك وهو برتبة نقيب في سلاح المدفعية ليعمل في مجال السينما.
بدأ بالعمل مساعدًا للمخرج محمد عبد الجواد في عدة أفلام منها "الدنيا بخير" و"أزهار وأشواك" عام 1947، و"عادت إلى قواعدها" عام 1946، كما كتب القصة والسيناريو لفيلم "الكل يغني" وكتب قصة فيلم "بورسعيد".
نشأت قصة حب مع الفنانة فاتن حمامة أثناء مشاركتهما معا في فيلم "خلود" عام 1948، والذي قام بإنتاجه مع والد الفنانة فاتن حمامة، وفي الأسبوع الأول من التصوير نشأت قصة حب بينه وبين فاتن حمامة فتزوجا وأنجبا ابنتهما نادية، التي اشتركت بالتمثيل وهي طفلة مع والديها وإخراجه أيضا في فيلم "موعد مع السعادة" عام 1954.
بعدما بدأت الاستعدادات لفيلم "الناصر صلاح الدين" للمنتجة اللبنانية آسيا داغر، شعر ذو الفقار بأن حالته الصحية لا تسمح له بالاستمرار في العمل وإخراج الفيلم، ما جعله يرشح المخرج الشاب يوسف شاهين.
آخر أعماله هو فيلم "الشموع السوداء" عام 1962، حيث رحل بعد الانتهاء منه بعد صراع مع المرض، في الأول من شهر يوليو عام 1963.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *