قصه لعبه الساحر الجزء الرابع

اكرم دخل على اوضتو بعد م بص عالباب والحمام كذا مره وهو مش مصدق اللي بيحصل وبيبص عالسرير ملقاش الكتاب!
اكرم: الله!! هو في اي بقا انا مش كنت سايب الكتاب هنا وفضل يدور عليه في كل حته في الاوضه وفتح الدولاب عشان يبص عالكتب لقاه معاهم سكت شويه عشان يفتكر يمكن يكون نسي وحطو في الدولاب ولا حاجه وهو مش فاكر ابدا غير انو كان سايبو عالسرير المهم حاول يقنع نفسو انو سابو في الدولاب واخد الكتاب وراح عالسرير وبيقرأ ظهر فجأه صوت ضحكه مخيفه معاه في الاوضه اكرم فضل يبص حواليه ملقاش حاجه وده خلاه يقلق اكتر ومبقاش على بعضو قعد شويه مرووش وعمال يبص حواليه وبعد شويه حاول انو ميحطش دماغة عشان ميخفش او ميتهبلش وقعد تاني عالسرير عشان يشغل نفسو بقراءت القصه وميحطش في دماغو واول مفتح الكتاب هبت نار طالعه من نص الكتاب في الصفحتين اللي قدامو راح رامي الكتاب عالارض ولسا بيحاول يطفيه ب اي حاجه اترفع الكتاب مره واحده وطار في الجو وصفحاته بقت بتتقلب بسرعه جدا وبتطلع هوا جامد طالع مع الورق المحروق بريح شديده جدا على اكرم واصوات مرعبه كتيييير عماله تقول كلام مش مفهوم ومن شده الرياح اللي مليانه بالورق الممزوج بالنار والاصوات المخيفه دي اكرم فضل يرجع لورا لحد منط من البلكونه عشان يهرب منهم بعد م اتحرق من الورق في حتت مختلفه في جسمه واتحول بسرعه على المستسفى في قسم العنايه المركزه وحالتو خطر جدا ومرشح انو يموت في اي لحظه !
وده ميجيش اي حاجه جمب اللي حصل

.
امجد بقا بعد م نزل من عند فارس صحابو اتصلو عليه وقالولو انهم هيلعبو ماتش كمان شويه وعايزينو معاهم امجد وافق وطلع جهز الشنطه اللي فيها اللبس ونزل عشان يروح الماتش ووصل النادي ودخل غير هدومو ونزل الملعب وكان بيلعب باحتراف وبعد م لعب شويه صحابو فرحو بيه جدا عشان جابلهم جولين في وقت قصير المهم وهو بيلعب وبيجري بالكوره خبط في جسم شخص عادي بس ازاي… ده مفيش حد قدامو اصلا صحابو وقفو لعب وامجد فضل يحرك ايدو في الجو يمكن يلمس الجسم ده تاني مفيش حاجه بتلمس ايدو المهم صحابو قالولو يلا ياعم بقا مفيش حاجه والعب بقا بدل م الماتش يبوظ امجد سمع كلامهم وكمل لعب ومحطش في دماغو وكل حاجه تمام وخلص الماتش اللي فريق امجد هو اللي كسب فيه وكل واحد مشي من طريق وامجد اخد شنطته وقال هيتمشى عالبحر شويه بدل الحر والعرق اللي نزل منو ده بسبب الماتش اللي كانو بيلعبوه المهم راح عالبحر واتمشى شويه لحد م جسمو هدي وقرر يروح ينام بقا وهو ماشي في الطريق سمع حد بينده عليه بص وراه شاف فارس !!
امجد: فارس! اي يابني اللي مسهرك لحد دلوقتي?
فارس سابو ومشي كانو مش سامع حاجه!
امجد رايح فين يابني الساعه 2 الله يخربيتك انت كنت فين اصلا? وفارس مبيردش ومكمل طريقو امجد مشي وراه لحد م دخلو ممر ديق طويل وعمال بينده عليه وفارس مش بيستمع ل امجد ومكمل طريقو امجد: يابني انت رد عليه رايح فين انت عبيط وسرع خطوتو عشان يلحقو راح فارس جاري منو وامجد جاري وراه لحد م وصلو لاخر الممر اللي كان مسدود وفارس وقف وهو مدي ضهرو لأمجد
امجد: خلاص بقا ياعم متهزرش بدل م امشي واسيبك والله.
فارس ضحك ضحكه غريبه شويه عن ضحكتو من غير ميبصلو
امجد انتبهلو كده بخوف شويه وقالو يا فارس مبحبش مقالبك الفكسانه دي وانا تعبان ومش قادر اهزر ف بالله عليك متهزر ويلا نمشي عشان الوقت متاخر ولسا هيحط ايدو على كتف فارس سمع صوت زي صوت تعبان او افعى جاي من وراه كأنو واقف على كتفو امجد ثبت مكانه م الخوف وبيلف وشو ببطء شديد وبحذر ولحظة نظرتو للافعى الضخمه اللي كانت واقفه وراه بالظبط هيا نفس اللحظه اللي هجمت عليه فيها بصوتها وجسمها اللي لف على رقبتو وكتفو وكل حته في جسمو وهو بيحاول ينطق ويستنجد ب فارس لحد م فارس لف وطلع مش فارس اصلا !! لا ده طلع واحد تاني خالص وشو بيتكون من لحم ودم بس من غير جلد يعني شكل وشو شبه اللحمه الغرقانه دم ومشوه مالوش ملامح ومد ايدو اللي فيها ضوافر شيطانيه طويله وحاده زي السكين بالظبط وغرزها في بطنه بسحبه لفوق وشقها نصين وطلع احشاءو كلها من جوه ورماها عالارض للتعابين والديدان الصغيره تنهشها ومش بس اكتفى بكده لا ده كمان فصل رقبتو عن جسمو وسابها على اول الممر وكتب عالحيطه اللي فوقيها (سانرو كيد سيلڤا شلي ناو) وساب دماغو تحتيها بدون عيون…
فارس بقا حاول يدور كتير على حل يعكس بيه لعنة الساحر دي ومفيش حاجه تأذيه بس كل محاولاتو كانت فاشله وفيش حاجه تقدر تقف قصاد التعويذه اللي اتقالت وفي لحظة بحثو في التليفون عن اي معلومه مفيده سمع صوت اكرم بينده عليه وواقف قدام باب اوضة المستشفى اللي فارس فيها ولما فارس بصلو سابو ومشي فارس قام من عالسرير وطلع من الاوضه يبص على اكرم لقاه طالع عالسلم فارس طلع وراه لحد م وصلو لغرفة العنايه المركزه واكرم دخل فيها وفارس وراه ولما فارس دخل شاف اكرم نايم في سريرو ومتعلقلو محاليل ورايح في غيبوبه فارس استغرب انو ازاي رايح في غيبوبه وهو لسا شايفو ماشي قدامو وفكر ينزل لغرفة الامن عشان يشوف كاميرات المستشفى ولما الامن فتحلو الكاميرا شاف حاجه غريبه جدا شاف انو كان ماشي لواحدو ومكانش اكرم ماشي قدامو ولا حاجه فارس فهم ان الحكايه كبيره وده مش اكرم وان اللي حصل ده بسبب اللعبه وان اللي كان ماشي قدامو ده الساحر وكان بيوريلو ان صاحبو موجود معاه في نفس المستشفى وهنا بدات الحكايه تسوء اكتر واكتر…

قصه لعبه الساحر الجزء الخامس

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد