تحذير عاجل من «الخديعة الكبرى» للطقس.. لماذا لا يجب تخفيف الملابس؟

ارتفاع طفيف في درجات الحرارة تشهده أنحاء الجمهورية، خلال الساعات الحالية والمقبلة؛ إذ يكون الطقس مائلا للدفء نهاراً، لكن خلال فترات الليل ومع غياب أشعة الشمس سيكون شديد البرودة على جميع أنحاء الجمهورية، مع اعتدال في سرعات الرياح على أغلب الأنحاء وتلاشي فرص سقوط الأمطار، بحسب الدكتورة منار غانم، عضو المركز الإعلامي بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، التي نصحت المواطنين بعدم الانخداع بفترات سطوع أشعة الشمس أو الدفء خلال ساعات النهار، وتغيير نوعية الملابس.

لماذا لا يجب تخفيف الملابس؟

وأكدت الدكتور منار غانم، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «8 الصبح»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، وتقدمه الإعلامية هبة ماهر، وأن الطقس في السواحل الشمالية والوجه البحري، خلال ساعات الليل شديد البرودة، ومتابعة: «لو خففنا الملابس في النهار لازم يبقى معانا جاكت لساعات الليل».

وحول السبب الطبي والصحي وراء أهمية عدم تخفيف الملابس في تلك الفترة، أوضح الدكتور أمجد الحداد، استشاري المناعة والحساسية، أننا حاليا نشهد فترة التقلبات الجوية وتخفيف الملابس تجعل الأشخاص عرضة للإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد بمتحوراته المختلفة. 

نصائح في التقلبات الجوية لمرضى الحساسية

وتابع استشاري الحساسية والمناعة، خلال حديثه مع «الوطن»، بأنه يمكن الاعتماد على الملابس القطنية والمناسبة مع تغيير الفصول دون الاعتماد على الملابس الصيفية، لافتا إلى أهمية الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية من ارتداء كمامة والتباعد الاجتماعي

ومن بين الفئات التي يجب عليها الحذر خلال شهور الربيع الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد والصدر والعين والجيوب الأنفية، لما تسببه الأتربة والرياح المحملة بالرمال عليهم من إثارة الحساسية لهم، ما يجعلهم بحاجة للالتزام بالأدوية المخصصة لهم والتزام التواجد بالمنزل حال وجود موجة ترابية فضلا عن شرب كمية كبيرة من السوائل والمياه.

إقرأ أيضاً  «إنقاذ روح برئ» تطلق حملة إطعام للكلاب بالمقطم: نحمي الحيوانات بالرحمة



المصدر الوان

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد