حوّل جسمك إلى آلة لحرق الدهون بهذه الطريقة


08:00 م


الجمعة 25 مارس 2022

كتبت- شيماء مرسي

حتى لو كنت مهتمًا قليلاً باتباع نظام غذائي وفقدان الوزن، فقد تكون سمعت عن نظام كيتو الغذائي الشهير.

وثبت أن اتباع عادات الأكل عالية الدهون ومتوسطة البروتين ومنخفضة الكربوهيدرات مفيدة في التخلص من الكيلوجرامات.

وفي وقت قصير، سيظهر هذا النظام الغذائي على العالم، حيث أكد عليه المشاهير والمدربون، والآن قام خبير فقدان الوزن الدكتور مايكل موسلي بنقل نظام كيتو الغذائي إلى مستوى آخر من خلال نهجه الجديد، وفقا لموقع” timesofindia”.

وتوصل الدكتور موسلي، المتخصص الشهير في فقدان الوزن، والذي يُنسب إليه الفضل في شعبية النظام الغذائي 5: 2 ، حمية كيتو، توصل الآن إلى نظام غذائي لفقدان الوزن يسمى Fast 800 Keto، ويساعد هذا النظام الغذائي الجديد على حرق الدهون بشكل أسرع مقارنة بالطريقة التقليدية.

تخفيضات تصل لـ 70%.. أكواد خصم على خزين رمضان والأطعمة والأجهزة الكهربائية والملابس (اطلب وتصلك لبا

وتختلف هذه النسخة المعدلة من حمية الكيتو عن الطريقة التقليدية التي تتضمن تناول أطعمة غنية بالدهون ومنخفضة الكربوهيدرات للوصول إلى مرحلة الكيتوزية.

ويساعد هذا النظام الغذائي الجديد على بناء أسس ويركز على تقليل تناول الكربوهيدرات لدفع الجسم إلى الحالة الكيتونية الغذائية الأكثر اتساقًا.

بالإضافة إلى إنه برنامج من ثلاث مراحل، ويبدأ بأخصائيو الحميات في حالة الكيتوزية يوصى باتباع نظام الصيام 800 الغذائي لمدة ثمانية أسابيع، وقبل التحول إلى نظام الصيام المتقطع، ثم اتباع نظام غذائي متوسطي للحفاظ على وزن صحي. ويقترح الدكتور موسلي أن هذه الطريقة تساعد الأشخاص على حرق الدهون وفقدان الوزن بشكل أسرع.

ما هي الحالة الكيتونية؟

الكيتوزية هي حالة استقلابية يبدأ فيها الجسم باستخدام الدهون المخزنة في الجسم لإنتاجها في حالة عدم وجود ما يكفي من الجلوكوز من الكربوهيدرات، يستخدم الجسم أولاً الجلوكوز المخزن في العضلات والكبد لإنتاج الطاقة، وبمجرد استنفادها يتجه نحو الدهون ويبدأ الجسم في حرق الدهون لأداء الوظائف اليومية ويعد الوصول إلى مرحلة الكيتوزية أمرًا ضروريًا عند اتباع نظام كيتو الغذائي لتحقيق النتيجة المرجوة.

إقرأ أيضاً  ماذا حدث للذهب ارتفاعا غير متوقع مع صعوبة توقع مسار المعدن النفيث اسعار الذهب

ووفقًا لاتجاه النظام الغذائي الجديد الذي روج له الدكتور موسلي، يمكن للإنسان الوصول إلى مرحلة الكيتوزية عن طريق تقليل تناول الكربوهيدرات ودمج الصيام المتقطع في الروتين.

كيف يعمل هذا النظام الغذائي؟

قال الدكتور موسلي إن أجسامنا مصممة للعمل باستخدام أنواع مختلفة من الوقود وهما السكر والدهون، وفي الشخص العادي، يتم تخزين 500 جرام من السكر

و17 كيلو من الدهون في الكبد والعضلات.

وعندما يتعلق الأمر بإنتاج الطاقة، يستخدم الجسم السكر أولاً، ومن المرجح أن يخزن الدهون، وعن طريق خفض السعرات الحرارية اليومية إلى 800 وتقليل تناول الكربوهيدرات بشكل طفيف، يمكن للجسم البدء في حرق الدهون وفقدان الوزن، ووصف هذه العملية بأنها “قلب مفتاح التمثيل الغذائي”.

أشياء يجب وضعها في الاعتبار؟

حذر الخبير من أنه أثناء اتباع هذا الاتجاه الغذائي يحتاج الإنسان إلى توخي الحذر لأن التبديل قد يكون غير مريح في البداية لأن الجسم غير معتاد عليه، ولكن بمجرد أن يعتاد الجسم على ذلك، فإن عملية إنقاص الوزن ستكون أسرع.

وهناك شيئان يجب مراعاتهما أثناء اتباع هذا النظام الغذائي وهما الوصول إلى مرحلة الكيتوزية وتناول ما لا يقل عن 60 جرامًا من البروتين يوميًا.

لمتابعة كل ما يخص النصائح الطبية ومعرفة كيف تحافظ على صحتك الجسدية والنفسية.. اضغط هنا

المصدر مصراوى

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد