لماذا لجأ هالك البرازيلي لتكبير عضلاته بالعقاقير؟.. السبب غريب

توفي لاعب كمال الأجسام البرازيلي فالدير سيجاتو، المُلقب بـ هالك البرازيلي، نتيجة لتناوله جرعة زائدة من عقار السينثول لتكبير حجم العضلات، حيث أدى ذلك إلى إصابته بضيق تنفس شديد ووعكة صحية حادة فتكت بحياته خلال ساعات قليلة بالرغم من سرعة نقله إلى المستشفى ومحاولات إنقاذه من الأطباء.

سبب وفاة هالك البرازيلي

وأعتاد فالدير سيجاتو، لاعب كمال الأجسام البرازيلي على تناول العقاقير التي من شأنها تكبير حجم العضلات، وبالرغم من كثرة التوبيخات والتحذيرات التي وُجهت له من أصدقائه من أن هذه المنشات ستعرضه لخطر تلف الأعصاب والبتر، إلا أنه لم يستمع لكل تلك الأصوات أو يعرها اهتمامًا، بل راح يسير في طريق هدفه الذي وضعه في قلبه وعقله منذ سنوات عديدة، ورد على أصدقائه قائلًا: «لقد جعلت عضلاتي أكبر مرتين، لكني أريد المزيد»، وفقًا لموقع «سكاي نيوز».

وبعد وفاة لاعب كمال الأجسام البرازيلي فالدير سيجاتو، المُلقب بـ هالك البرازيلي، على إثر تناوله لجرعة زائدة من عقار السينثول المُكبِر لحجم العضلات، راح الكثير من متابعيه على منصات التواصل الاجتماعي وخاصة «تيك توك» الذي تجاوز عدد متابعيه عليه الـ 1.6 مليون شخص يتساءلون عن سر تناول هالك البرازيلي للمنشطات ورغبته في الوصول بجسمه إلى درجة «الضخامة المُنَفِرة» هذه؟

سبب لجوء هالك البرازيلي إلى تضخيم عضلاته بالمنشطات

ووفقًا لِما نقله «سكاي نيوز»، عن صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن لاعب كمال الأجسام البرازيلي فالدير سيجاتو كان منذ فترة طويلة مدمنًا للمخدرات، والتي تسببت في خسارته الكثير من وزنه حتى أصبح شديد النحافة وفقد الثقة في نفسه، ما دفعه إلى التفكير في حيلة أخرى تجعله يستعيد ثقته في ذاته ويخطف أنظار الناس واهتمامهم إليه لأكبر درجة ممكنة، وهو ما وجده في تناوله المنشطات والعقاقير التي تساعده على تضخيم عضلاته بشكل لافت جدًا.

إقرأ أيضاً  دار الافتاء تعلن مواعيد صلاة عيد الأضحى

ووصل مقاس عضلة فالدير سيجاتو، أحد أبناء مدينة ساو بابلو، قبل وفاته إلى 23 بوصة، وهو ما كان سببًا في تلقيبه بـ هالك البرازيلي، والوحش، وتوفي وهو في الخامسة والخمسين من عمره على إثر تناوله لجرعة زائدة من عقار السينثول لتكبير العضلات.



المصدر الوان

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد