رغدة: تجاربي السياسية علمتني عدم التحدث مع الجهلاء


كشفت الفنانة رغدة تعلمها من تجاربها السياسية عدم التتحدث مع الجهلاء.

وقالت رغدة عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي Facebook: “لا أعرف من صاحب القول الشهير لا دخان من غير نار، لكنني أعرف يقينًا أنه وفي كثير من الأحيان، يكون مصدره المرتزقة والسفهاء، والأوغاد تحديدًا في زمن الصراعات، بين مُنتمٍ لبلاده بحماتها قيادة وشعبًا، ممن يحرض على خلخلة مفاصلها وتركيعها، إما عن منفعة شخصية وإما عن جهل بعواقب القادم والعبرة في النهاية بالنتائج”.

نرشح لك – دنيا سمير غانم وهشام ماجد يحتفلان مع الجمهور بفيلمهما الجديد “تسليم أهالي”

وأضافت: “فأن يخرج أحد الجاهلين السفهاء، بآلة دخان من صنع محرضه النفعي، ويطلق سحابتها في سماء جاهلين مثله، فهذا شأن إلى زوال في فضاء العاقلين، علمتني تجاربي الطويلة في مضمار الصراع السياسي، ألا أصدق كل دخان، وألا أخوض مع خائبين سفلة، وأن أترفع عن المهاترات مع الجهلة”.

وتابعت رغدة: “عنواني في ذلك قول الشافعي.. إذا خاطبك السفيه فلا تجبه، فخير من إجابته السكوت، فإن كلمته فرجت عنه، وإن خليته كمدًا يموت، وقد يفهم سكوتك ذلك الجاهل مفتعل الدخان، ألا رد لديك، لكن الحقيقة الأهم أن المهاترة مع السفهاء والحمقى، يحمل الخلايا العصبية مالا تحتمل، وتزيد من الأثقال النفسية وتعكر صفو الروح، وعدم الخوض في أوحال هؤلاء فيه ترفع النفس ذات العزة والأنفة والكبرياء”.

جدير بالذكر أن آخر عمل درامي ظهرت به الفنانة رغدة كان مسلسل “جراب حواء” الذي عرض عام 2016.

اقرأ أيضا:

دينا الشربيني منسقة عرض أزياء لأول مرة .. كيف علقت على التجربة؟

دنيا عبد العزيز عن تأجيلها الإنجاب : أجيب عيل أمي ماتشيلوش!

داليا شوقي تتعرض للانتقادات بسبب ظهورها في أحد البرامج.. هكذا ردت على التعليقات المسيئة

إقرأ أيضاً  تحذير من بيع زيت الطعام المستعملة

كويز “في الفن”- ورينا شطارتك في أعمال الدنجوان رشدي أباظة

لا يفوتك: الموزع الموسيقي رامى سمير: عمرو دياب “بيسوي” الاغاني في دماغه .. وعوامل كتير وراء نجاح 3 دقات

حمل آبلكيشن FilFan … و(عيش وسط النجوم)

جوجل بلاي| جوجل بلاي|

آب ستور|https://apple.co/3sZI7oJ

هواوي آب جاليري| هواوي آب جاليري|

المصدر فى الفن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد