أختان يتيمتان سارة و ريتا

في احدى البلدات الصغيرة كان هنالك أختان يتيمتان سارة و ريتا يحبان بعضيهما كثيراً
في احد الايام مرضت سارة الاخت الصغيرة بمرض خطير جداً وظلت هذه الفتاة تعاني من الالام يوماً بعد يوم وظلت حزينة جداً …
وبقيت سارة ممدة على فراشها تعاني كثيراً من مرض خطير.واصبحت لا تقوى على التحرك من فراشها الا الشيء القليل .. حيثُ كانت أختها الكبيرة ريتا تهتم فيها كثيراً

ففي يوم من الايام سألت سارة أختها الكبيرة ريتا وهي تراقب شجرة بالقرب من نافذة غرفتها :
كم ورقــة مُتبقية على الشجرة ؟

فأجابت الأخت الكبيرة وعينيها تملئها الدموع والحزن الشديد ..!
لماذا تسألين ذلك يا حبيبتي ؟!

أجابت البنت الصغيرة سارة :
لأنني أتوقع أن أيامي سوف تنتهي بعد وقوع اخر ورقة !!

ردت ريتا أختها الكبيرة وقالت لها وهي مُبتسمة :
إذن حتى ذلك الوقت سوف نستمتع بحياتنا ونعيش أياماً جميلة ورائعة.

مرت أيام عديدة .. وتساقطت الأوراق الواحدة تلو الأخرى تباعاً
وبقيت ورقة واحدة فقط ……………

اضغط هنا للجزء الثانى

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط