الساحرة الجزء الثانى

بدون كلام شاورتله يقعد علي الكرسي اللي قدامي و سألته بأكتر صوت مخيف قدرت أعمله : ” إسمك إيه يا فندم ؟ ”

بصلي بإستهتار و قال بلا مبالاة من بين سنانه : ” رونالد ”

بنفس نبرة الصوت المخيفة قلتله : ” و إنت بقي … عاوز تعرف ميعاد موتك ؟ ”

إبتسم بجنب وشه و هو بيقول : ” آه ، آه … زي ما إنتي شايفة ، انا مش مقتنع خالص باللي إنتي عاملاه ده ، صاحبي تحداني و أنا هنا عشان أثبتله إنه غلط و إنك نصابة ”

ضحكت بسخرية و أنا بقوله : ” متأكد إنك عاوز تعرف ، مش هتغيّر رأيك ”

بكل هدوء قالي بصوت واثق : ” لا مش هغيّر رأيي و إنتي مش هتخمني صح علي أي حال يعني ”

غمضت عينيّا و أنا بقوله : ” إديني دقيقة ”

لما فتحت عينيا كان بيبصلي و علامات عدم الإرتياح علي وشه ، بصيتله و إبتسمت بثقة و أنا بقوله : ” هتموت كمان 3 أيام … هتقع من بلكونة بيتك … هتموت ”

الثقة اللي قلت بيها الجملة هزت حاجة جوا الراجل ، شفته و هو بيترعش و هو خارج ، كان بيحاول يداري ده بس فشل ، أو يمكن أنا اللي ملاحظتي قوية شوية ، مشي بعيد عن الكشك و إختفي وسط زحمة الملاهي

بعد 3 أيام من زيارة رولاند ليّا شفت خبر في الجريدة المحلية عن راجل في التلاتينات من عمره وقع من شباك بيته و مات ، الشرطة قالت في التحقيقات إن سبب الوفاة هو إنه وقع علي دماغه

عشان دا كان أول تنبؤ ليّا كنت حاسة بالصدمة ، جسمي إترعش و تلج ، مع مرور الوقت و كُتر زبايني ، بدأت أتعود ، بدأت أتعود إني أقرا أو أسمع أخبار موت الناس دي

الوفيات تعددت أسبابها ما بين الموت محروق ، حوادث سيارات ، الوقوع من أماكن عالية ، الغرق و بعض حالات قليلة ماتوا مخنوقين في سرايرهم

دلوقت زمانكم بتسألوا نفسكم ، ليه كل الناس اللي بتزور الكُشك بتاعي بتموت خلال فترة قليلة من زيارتي و كلهم بيموتوا بطرق غير طبيعية و حوادث

طبعًا مش هقدر أقولكم السبب
ليه ؟؟

عشان مفيش وقت للكلام ، أنا مشغولة جدًا بالتحضير لواحد من زبايني هرمية من الشباك النهاردة هههههه ، ميعاد موته النهاردة بالليل و هيقع من بلكونة بيته ، تفتكروا هيقع من الشباك لوحده يعني ؟ هههههههههه

مقولتوليش …
حد فيكم عاوز يعرف هيموت إمتي و إزاي ؟؟

ها جاوبو في حد عايز ؟؟؟؟؟

انتهت القصه

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد