حكم بيع المرأة لذهبها دون علم زوجها.. احذري هذه الحالة

فتاوى المرأة

الواعظة وفاء عبدالسلام

أجابت الدكتورة وفاء عبد السلام، الواعظة بوزارة الأوقاف، على سؤال ورد إليها، عن حكم بيع الزوجة لذهبها بدون علم الزوج، قائلة إن الزوجة لها ذمة مالية مستقلة خاصة بها، بالتالي لها الحق بأن يكون لديها أشياء تملكها، سواء تبيعها أو تتصرف فيها، أو تعطيها للغير، فهذه ذمتها المالية المستقلة: «ده مالها وهي أولى الناس في التصرف فيه، وهي حرة في التصرف».

العلاقة الزوجية أساسها المشاركة والمودة والرحمة

أضافت «وفاء»، خلال برنامج «حكم عقلك»، المعروض على تليفزيون الوطن، خلال شهر رمضان المبارك، أن العلاقة الزوجية قائمة على المشاركة والسكن والمودة والرحمة، مستشهدة بقوله تعالى: «وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً».

المودة سلوك يعبر عن الحب

أشارت الواعظة بالأوقاف، إلى أن الله سبحانه وتعالى اختار المودة بدلا من الحب، لأن الحب من قلب الإنسان، لكن المودة هي السلوك الذي يعبر عن هذا الحب، والميل القلبي، ومن السلوكيات أن الأزواج تتشارك، والتعبير عن هذا الحب، بأخذ الزوجة رأي زوجها واستشارته لأنه صاحب عقل راجع، كما يستشير الزوج زوجته ويحتويها، إذا اخطأت في التصرف، ويترك لها حرية التصرف.

حالة لا يحق فيها للزوجة التصرف بالمال 

أوضحت «وفاء» أن العلاقة الزوجية قائمة على المشاركة والحب والتراحم بين الأزواج، وبالتالي مال الزوجة الخاص بها تتصرف به طالما هذا المال خاص بها فقط، مشيرة إلى حالة لا يحق لها التصرف في المال: «لو زوجها قال الذهب ده أمانة عندك، أنا شايله لسبب ما، مدام أمانة يبقى ملهاش حق التصرف فيه، لكن ذهبها أو مالها الخاص بها، حتى ولو أهداها زوجها هذا المال، فأصبح مالها».



المصدر هن

إقرأ أيضاً  للرجال.. 7 عادات يومية تساعدك على التخلص من حب الشباب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد